gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

قالت صحيفة «الشعب» الصينية إن العلماء الصينيين استخدموا في الآونة الأخيرة التلسكوب الراديوي «فاست»، أو كما يُطلق عليه اسم «عين السماء الصينية»، لاكتشاف هيكل غاز ذري بمقياس يبلغ حوالي مليوني سنة ضوئية، وهو أكبر هيكل للغاز الذري الذي تم اكتشافه في الكون في الوقت الحالي، وفق الصحيفة.

وقد أصبح هذا التلسكوب هو الوحيد من نوعه الذي تمكن من اكتشاف مثل هذا الغاز الرقيق.

يقع هيكل الغاز الذري الضخم هذا في مجموعة المجرات المدمجة الشهيرة «ستيفن الخماسية»، والتي هي أكبر 20 مرة من مجرة درب التبانة. وقد تم نشر هذه النتائج العلمية في المجلة الأكاديمية الدولية «الطبيعة» في 19 أكتوبر الجاري.

تعد مراقبة الغازات في الكون من الدراسة المهمة جدا في مجال الفيزياء الفلكية، إذ إن أصل جميع الأجرام السماوية في الكون لا ينفصل عن الغاز الذري. ولطالما كان تفاعل المجرات في الكون ومصدر الغاز بينها قضية مهمة في علم الفلك، لذلك فإن التلسكوب الصيني يُعد سلاحًا فعالاً لدراسة هذه المشكلة.

مع فتحة قطرها 500 متر، يعد «عين السماء» أكبر تلسكوب راديوي أحادي الفتحة وأكثرها حساسية في العالم، ويمكن لحساسيته العالية للغاية اكتشاف الإشعاع الخافت المنبعث من الغازات الذرية الرقيقة للغاية المنتشرة بعيدًا عن مركز المجرة.


قالت صحيفة «الشعب» الصينية إن العلماء الصينيين استخدموا في الآونة الأخيرة التلسكوب الراديوي «فاست»، أو كما يُطلق عليه اسم «عين ال……لقراءة كامل المقال حمل برنامج الايام مجانًا والخالي من الإعلانات او قم بزيارة الموقع الالكتروني alayam.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *