gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – بعد صدور بيانات التضخم الأمريكية المفاجئة أمس، توالت تصريحات مسؤولي تعليقًا على هذه البيانات التي قدر تغير كل شيء الفترة القادمة، وتحفز الفيدرالي نحو تخفيض وتيرة رفع ، الأمر الذي انعكس على هذه التصريحات لتأخذ مسار التهدئة.

وفي هذا الإطار أكد عضو الفيدرالي الأمريكي توم باركين على أن البيانات الاقتصادية الأخيرة قد كشفت عن تباطؤ التضخم فضلا عن تراجع مخاطر الركود الاقتصادي الأمريكي المحتمل، وصرح عضو بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بولاية سانت لويس، جيمس بولارد، أيضًا قائلاً: إن السيناريو الأكثر ترجيحا الآن هو بقاء التضخم فوق مستوى 2% على المدى الطويل.

اقرأ أيضًا

ليست هناك حاجة لرفع الفائدة بقوة

أكد عضو البنك الفيدرالي الأمريكي توم باركين على أن الفيدرالي الأمريكي قد لا يحتاج لرفع الفائدة بقوة هذا العام على غرار ما أقره البنك على مدار سبع اجتماعات متتالية في العام السابق.

وأضاف: بيانات أسعار المستهلكين الأخيرة قد كشفت عن تباطؤ التضخم فضلا عن تراجع مخاطر الركود الاقتصادي الأمريكي المحتمل.

وفي توقعاته للفائدة الفترة المقبلة، قال:

“فقد تكون أبطأ ولكن لفترة أطول، أو أعلى وفقا لما يتناسب مع اتجاهات التضخم؛ ومن المرجح أن تشهد الأجور ضغوطا خلال الربع السنوي الأول على أقل تقدير”.

إبطاء الوتيرة

فيما قال عضو البنك الفيدرالي الأمريكي في ولاية فيلادليفا، باتريك هاركر، أن الوقت قد حان لإبطاء الفيدرالي الأمريكي وتيرة رفع أسعار الفائدة إلى 25 نقطة أساس باجتماعاته القادمة.

وأضاف: من المُرجح أن يرفع الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة عدة مرات أخرى خلال عام 2023، وفي حال انتهاء الفيدرالي الأمريكي من رفع أسعار الفائدة سيتعين عليه إبقاء الفائدة ثابتة لبعض الوقت.

وفي توقعاته للتضخم قال:

“من المتوقع أن يتراجع التضخم الأساسي إلى 3.5% في عام 2023 ويصل إلى هدف بنك الفيدرالي الأمريكي البالغ 2% في عام 2025. حيث إن وقت الزيادات الكبيرة في الأسعار قد انتهى”.

الإسراع في رفع الفائدة

أما بولارد فقال إنه “من الصعب أن يتوقع الفيدرالي الأمريكي إلى أي مدى سترتفع البطالة، خاصة أن سوق العمل ما زال قويًا”.

وأضاف: “لا يزال التضخم مرتفعا للغاية، حتى وإن أوضحت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأخيرة تباطؤه. ولا يزال أعلى بكثير من أهداف الفيدرالي الأمريكي ولكنه معتدل”.

وتوقع بولارد أن ينخفض التضخم بشكل كبير مع استمرارنا بتشديد السياسة النقدية، مشيدًا بقرارات الفيدرالي الأمريكي للسياسة النقدية.

وتابع بولارد: “يحتاج الفيدرالي الأمريكي تجنب تكرار ما حدث في السبعينيات، ويجب عليه الإبقاء على أسعار الفائدة المرتفعة لفترة طويلة بما يكفي للتأكد من انخفاض التضخم. ويحتاج الفيدرالي الأمريكي لجعل معدل الفائدة يتجاوز مستوى 5% لكبح التضخم بشكل مؤكد”.

وختم: “في حال كان الفيدرالي يستهدف تجاوز الفائدة 5%، فمن الأفضل أن يبلغها بأسرع وقت ممكن”.

ابق مطلعًا على السوق..واجعل أخبار الاقتصاد قريبة منك دائمًا

تقدم إنفستنج خدمة اقتصادية شاملة من بيانات حية وأخبار متدفقة وتنبيهات فورية ومحافظ خاصة وأدوات لمتابعة استثمارك على موقعنا أو تطبيقنا.

يمكنك متابعتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي:

اليوتيوب: https://www.youtube.com/@investingcomsa

الفيس بوك: https://www.facebook.com/investingcomSA

تويتر: https://twitter.com/investingsa

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *