gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: قرر وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، اعتماد اشتراطات بيئة العمل لقطاع الحراسات الأمنية، وتطبيقها على مؤسسات الحراسات الأمنية وشركاتها في القطاع الخاص؛ التي توظف حراس أمن بشكل مباشر أو غير مباشر، أو الجهات الملزمة بوضع حراسة أمنية مدنية خاصة، وتوظف حراس أمن بشكل مباشر.

وتصنف الاشتراطات بيئة عمل حارس الأمن إلى ثلاثة أصناف: أولها البيئة الداخلية التي تكون داخل المجمعات التجارية وما في حكمها من مصارف ونحوها، والبيئة الخارجية التي تكون خارج المباني، ومعرّضة للظروف المناخية المتقلبة، وبيئة المناطق النائية وهي المنشآت تحت الإنشاء والبعيدة عن العمران.

وتمنع الاشتراطات أن يعمل حارس الأمن لخمس ساعات متواصلة دون فترة للراحة والصلاة والطعام، على ألا تقل الاستراحة عن نصف ساعة في المرة الواحدة، كما يجب توفير زي موحد لحراس الأمن في المنشأة، والالتزام بما جاء في الدليل الإجرائي للسلامة والصحة المهنية للوقاية من آثار التعرض لأشعة الشمس والإجهاد الحراري.

كما تنص الاشتراطات على مجموعة من التجهيزات المادية التي يجب على صاحب المنشأة توفيرها، وتختلف من منشأة إلى أخرى بحسب بيئة العمل التي يعمل فيها حارس الأمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *