التخطي إلى المحتوى

بعد 15 عاماً من فصلهما، التقى المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، بمقر المركز في الرياض أمس الأربعاء، التوأم السيامي العُماني صفا ومروة محمد بن ناصر الجرداني ووالديهما، خلال قدوم التوأم إلى المملكة لمتابعة الفحوصات الطبية.

وأكد الربيعة أن “المملكة أصبحت متخصصة في إجراء العمليات الجراحية المعقدة وذلك لما تملكه من إمكانات بشرية وتقنية متقدمة جعلتها مقصداً لكل من يرغب في العلاج سواء من داخل المملكة أو من خارجها”.

كما أضاف: “البرنامج يجسد إنسانية المملكة والتي تخطت القارات والحدود والأعراق؛ لتضميد الجراح ورفع المعاناة عن الإنسان.

من جهتهما، أعرب والدا التوأم العُماني عن العرفان والامتنان للمملكة حكومة وشعبًا على تسخير الجهود اللازمة لإجراء عملية فصل ابنتيهما وعلاجهما، مؤكدين أن هذه اللفتة الحانية كان لها عظيم الأثر على حياتهم”.

يذكر أن صفا ومروة أجريت لهما عملية جراحية ناجحة لفصل الالتصاقات في الجمجمة وغشاء الدماغ وأوردة متداخلة، وذلك بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية في الحرس الوطني بالرياض عام2007م.

Scan the code