gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

في مؤشر على عودة استثمارات الأجانب إلى أدوات الدين في مصر قفزت مبيعات أذون الخزانة المصرية لأجل 182 يوما إلى 51.85 مليار جنيه مصري (1.75 مليار دولار) أمس الخميس، من 2.64 مليار جنيه الأسبوع الماضي.

وعاد المستثمرون مجددا بعد يوم من التراجع الحاد الأحدث للجنيه أمام الدولار.

سمح البنك المركزي يوم الأربعاء الماضي بتراجع الجنيه في البنوك مقابل الدولار ليصل لأعلى مستوى على الإطلاق في تعاملات متقلبة. يأتي ذلك في الوقت الذي تواجه فيه السوق السوداء خسائر عنيفة مع هدوء الطلب من قبل المستوردين وشركات الاستيراد بعد تحرك الحكومة والبنك المركزي بشكل مكثف لتوفير الدولار للمستوردين عبر السوق الرسمية.

وأظهرت البيانات التي اطلعت عليها “العربية.نت” ارتفاع الجنيه المصري مقابل الدولار ليسجل مستوى 29.6 جنيه في تعاملات أمس الخميس، وذلك بعد تخطيه يوم الأربعاء مستوى 32 جنيهاً.

وأمس قال البنك المركزي المصري إن مبيعات أذون الخزانة لأجل 364 يوما قفزت إلى 30.40 مليار جنيه من 3.75 مليار جنيه الأسبوع الماضي.

وأضاف البنك أن متوسط العائد على الأذون لأجل 182 يوما ارتفع إلى 21.032% من 20.595%، بينما ارتفع متوسط ​​العائد على الأذون لأجل 364 يوما إلى 21.520% من 20.886%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *