التخطي إلى المحتوى

ارتفع عدد ضحايا انهيار مبنى في العاصمة الأدنية عمّان، الأربعاء، إلى 9 وفيات، مع استمرار محاولات الوصول إلى المحاصرين تحت الأنقاض.

وذكر بيان لجهاز الأمن العام الأردني بارتفاع حصيلة وفيات المبنى المنهار في عمان إلى 9 بعد انتشال جثتين من تحت أنقاض المبنى المنهار في عمان.

وفي وقت سابق من الأربعاء كان الأمن العام الأردني قد أعلن إخراج شخص على قيد الحياة من تحت أنقاض المبنى المنهار في عمّان، فيما أوقف مدعي عام عمان 3 أشخاص على خلفية انهيار المبنى.

وما زال الشارع الأردني يعيش على أعصابه بعد انهيار عمارة سكنية كبيرة وسط العاصمة عمان في منطقة اللويبدة، وسط معلومات رسمية تشير إلى وجود المزيد من القتلى والمصابين.

وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، فيصل الشبول، أكد أن هناك معلومات غير مؤكدة تفيد بوجود 10 أشخاص مازالوا تحت أنقاض عمارة اللويبدة التي انهارت في عمّان.

وقال في تصريحات صحافية، إن النيابة العامة تتولى موضوع التحقيق في قضية انهيار المبنى.

300 عنصر دفاع مدني

بدوره، قال مدير الدفاع المدني الأردني العميد حاتم جابر، إن “أكثر من 300 شخص من كوادر الدفاع المدني شاركوا في عملية البحث عن محاصرين تحت الأنقاض”، موضحا أن “كوادر الدفاع المدني لن ترتاح حتى إخراج آخر جثة من تحت الأنقاض”.

ويعمل رجال الإنقاذ على إخراج الأنقاض بشكل يدوي نظرا لضيق المكان وتعذر وصول آليات ثقيلة بسبب طبيعة المحيط، الأمر الذي يطيل من عملية البحث والإنقاذ.

واستُخدمت طائرة مسيرة لرصد محيط المبنى المنهار، واستعان رجال البحث والإنقاذ بكلاب للبحث عن مصابين وإنقاذهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.