gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية خلال الأيام الماضية بخبر اختفاء طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات قرب الحرم المكي وسط حالة من الحزن والغضب.

إلا أن الأجهزة الأمنية في العاصمة المقدسة تمكنت صباح اليوم الثلاثاء، من العثور عليها، حيث أكد والدها أنها بصحة جيدة.

فقد بدأت القصة عندما اختفت رتيل أسعد في ممشى الشوقية يوم السبت الماضي عند الساعة 11 والنصف ليلاً.

من جهتها، أكدت والدتها أن الطفلة كانت مخطوفة من قبل مجهولين غيروا في ملامحها وقصوا شعرها بهدف الخطف.

استنفار أمني وشعبي

وعندما وجدوا أن هناك استنفاراً أمنياً وشعبياً وأن موضوع خطفها أصبح وسماً “ترند” قاموا بإيصالها للحرم حيث تم العثور عليها.

كما أضافت أن الطفلة ترقد من الصباح لكونها متعبة بسبب البكاء ووجودها مع غرباء، مؤكدة أن الأسرة عاشت ظروفاً عصيبة بعد اختفائها.

وبيّنت أن الطفلة لم تعرف أين كانت ولكن الجهات الأمنية تتابع القضية ليتم القبض على الخاطفين بأقصى سرعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *