التخطي إلى المحتوى

قالت وزارة الخارجية التايوانية، الأحد، إن سفير تايوان الفعلي في لندن تلقى “دعوة خاصة” للتوقيع في كتاب العزاء لملكة بريطانيا إليزابيث، مضيفة أنه لقي نفس المعاملة التي حظيت بها الشخصيات البارزة الأخرى.

وأكدت الخارجية التايوانية أن ممثلتها في لندن، كيلي هسيه، تلقت “دعوة خاصة” من الحكومة البريطانية للتوقيع في كتاب التعزية في لانكستر هاوس الذي تديره وزارة الخارجية البريطانية، وفقا لـ”رويترز”

وليس لبريطانيا، مثل معظم الدول، علاقات دبلوماسية مع تايوان التي تطالب الصين بالسيادة عليها على الرغم من أنه توجد بينهما علاقات وثيقة غير رسمية. 

ويتم بشكل كبير استبعاد تايوان التي تتمتع بحكم ديمقراطي من معظم المناسبات والهيئات الدولية بسبب اعتراضات بكين، وفقا لـ”رويترز”.

وسترسل الصين نائب الرئيس، وانغ كيشان، إلى الجنازة الرسمية، الاثنين، في لندن ولكن بعض البرلمانيين أبدوا قلقهم من دعوة ممثلين من الصين بعد أن فرضت بكين عقوبات على العديد من المشرعين البريطانيين لانتقادهم انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة في شينجيانغ، وهو ما تنفيه تنفي الصين.

ولم تذكر تايوان ما إذا كان سيُسمح لها بإرسال أي شخص إلى الجنازة الرسمية التي يحضرها عدد من زعماء العالم بمن فيهم الرئيس الأميركي، جو بايدن.

وقال مصدر بوزارة الخارجية البريطانية، الأربعاء، إن بريطانيا وجهت دعوة لممثل من كوريا الشمالية لحضور الجنازة ولكن لن يتم توجيه دعوة لسوريا وأفغانستان وفنزويلا.

ولم توجه بريطانيا كذلك دعوة لروسيا أو ميانمار أو روسيا البيضاء لحضور الجنازة.

وتوفيت إليزابيث الثانية في 8 سبتمبر عن 96 عاما، وقبل ساعات على “جنازة القرن”، بدأ القادة الأجانب يتوافدون للمشاركة فيها، حسب “فرانس برس”.

وتستعد لندن وسط تدابير مكثفة لأول جنازة رسمية تُقيمها منذ وفاة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، ونستون تشرشل، العام 1965.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.