التخطي إلى المحتوى

وصف المدير التنفيذي لجمعية استدامة البترول والطاقة في لبنان مروان عبدالله إعلان طهران عدم إرسال الوقود الإيراني إلى بيروت بالمجان، بأنه كان متوقعًا.

وقال مروان عبدالله، في تصريحات إلى منصة الطاقة المتخصصة، اليوم الإثنين 19 سبتمبر/أيلول (2022)، إن كل تحركات حزب الله اللبناني الخاصة بالتفاوض على استيراد الوقود من إيران ليست سوى خطوات سياسية لتهدئة المجموعة المحيطة به.

وأضاف أن “إيران دولة لديها مشكلات اقتصادية كبيرة، وعقوبات وأزمات أخرى، ومن ثم لا يمكن إرسال الوقود الإيراني إلى لبنان بالمجان، وإنما ستبيعه لها بالسعر العادي”.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية في طهران قد أعلن أن موضوع إرسال الوقود الإيراني إلى لبنان مجانًا ليس مطروحًا خلال المناقشات بين مسؤولي الجانبين، وفق ما نقلت عنه وكالة فارس الإيرانية ونشرته وسائل إعلام لبنانية.

بدائل الوقود الإيراني إلى لبنان

المدير التنفيذي لجمعية استدامة البترول والطاقة في لبنان، مروان عبدالله

قال المدير التنفيذي لجمعية استدامة البترول والطاقة في بيروت مروان عبدالله، إن بدائل استيراد الوقود الإيراني إلى لبنان هي إدخال إصلاحات جذرية في البلاد، لأن الوضع الحالي كمن يفتش عن حلّ في مكان، بينما الحل موجود في مكان آخر.

وتابع في تصريحاته إلى الطاقة: “الحل يكمن في الإصلاحات، ففي موضوع الكهرباء يجب تطبيق العلوم وتعيين هيئة منظِّمة، وتحرير الإنتاج، بالإضافة إلى السماح بوصول الإصلاحات إلى داخل شركة الكهرباء اللبنانية، لتتمكن من رفع التعرفة”.

وأوضح أن الإصلاحات أصبحت أمرًا ضروريًا، لأنه حتى مسألة استيراد الغاز المصري، كان أحد شروط البنك الدولي لتمويلها هو إدخال إصلاحات؛ لأن الدولة لا تقوم بدورها، ومن ثم فإن أيّ حلول أخرى تكون مؤقتة وليست جذرية أو مستدامة.

إرسال الوقود الإيراني إلى لبنان

أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية في طهران ناصر كنعاني أن بلاده تحاول مساعدة لبنان لتجاوز أزمته الاقتصادية، وخاصة في مجال الطاقة، إلّا أنه شدد في الوقت نفسه على أن إرسال الوقود الإيراني إلى لبنان مجانًا ليس مطروحًا.

وأوضح كنعاني، خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، اليوم الإثنين 19 سبتمبر/أيلول (2022)، أن حكومة إيران تتواصل مع الحكومة اللبنانية، وخاصة وزارة الطاقة، لأن مساعدة دول المنطقة جزء من سياسات طهران.

وأضاف: “نتفاوض مع لبنان بشأن حزمة متكاملة لحلّ مشكلاته، خاصة في مجالات النفط والكهرباء والطاقة، ولكن لا يوجد حديث حاليًا بشأن تقديم أيّ منح مجانية”، وفق التصريحات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

يشار إلى أن اللبنانيين ينتظرون زيادة جديدة في أسعار البنزين اليوم، على الرغم من الزيادات التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، والتي بلغت أعلى مستوياتها على الإطلاق منذ أسبوعين، وفق معلومات اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.