التخطي إلى المحتوى

ضربت عدة أمراض دول كثيرة في مختلف أرجاء العالم، وكان بدايتها منذ عام 2020، مع بدء انتشار فيروس كورونا المستجد في مقاطعة ووهان بالصين، ليتفشى في العالم بأكمله تاركا خلفه ملايين الضحايا ومليارات الإصابات ودمار كامل لأغلب الأنظمة الصحية في كل دول العالم، ثم تبعه عدة فيروسات استشرت واستوحشت خلال السنوات القليلة لتصيب المواطنين وتصبح وباء بقتل الآلاف بشكل يومي، فخلال الساعات القليلة الماضية، عرضت فضائية ” العربية “، على شاشتها تقريرا جديد عن تفشٍ لـ مرض الحصبة في إحدى الدول الأفريقية.

آخر مستجدات انتشار الحصبة في أفريقيا

قال التقرير الذي نشرته فضائية العربية إن دولة زيمبابوي الإفريقية شهدت تفشي لمرض الحصبة بشكل كبير، وعلى نطاق واسع داخل مدنها، وذلك في أثناء الآونة الأخيرة، حيث تطرق التقرير إلى ما أوضحته السلطات في زيمبابوي عن أعداد الوفاة والإصابة، حيث أكدت السلطات في زيمبابوي على أنها قد توفي حوالي 157 طفلا داخل البلاد من مختلف المدن، وذلك عقب إصابتهم بالحصبة.

الوفيات زادت الضعف في أسبوع.. تفشي مرض خطير في إفريقيا "تفاصيل"
الحصبة

أعداد الوفيات نتيجة انتشار الحصبة في أفريقيا

وتابع التقرير المنشور عن ما يحدث داخل زيمبابوي، أن السلطات قد أشارت إلى أنه فيما يخص أعداد الوفيات من ضحايا الحصبة، فقد شهدت تضاعف في الأرقام في أقل من أسبوع، وأما عن أعداد الإصابة فقد تجاوزت حاجز الألفين إصابة خلال الفترة القليلة الماضية.

سبب انتشار الحصبة في زيمبابوي

تطرق التقرير الذي نشرته فضائية العربية، إلى أن وزارة الصحة في زيمبابوي أكدت على أن سبب انتشار الحصبة خلال الأسابيع القليلة الماضية يعود إلى إلى تجمعات دينية حدثت في مدنها، وطالبت وزارة الصحة في زيمبابوي من كل زعماء القبائل أن يقبلوا على تلقيح الأطفال، لأنهم الأكثر عرضة للوفاة على إثر الإصابة بها، ولفت التقرير إلى أن منظمة الصحة العالمية خلال الفترة الماضية تواجه ارتفاعا فيما يخص لأمراض التي يمكن الوقاية منها عن طريق اللقاحات.

Scan the code