التخطي إلى المحتوى

 
أنور إبراهيم (القاهرة)

قبل المباراة المرتقبة بين أتلتيكو مدريد وريال مدريد في «ديربي» الدوري الإسباني «الليجا» غداً «الأحد»، على ملعب «واندا ميتروبوليتانو» معقل «الروخي بلانكوس»، اقترح كوكي قائد «الأتليتي» على البرازيلي فينسيوس جونيور جناح الريال عدم الاحتفال بالصورة الصارخة التي يقوم بها بعد كل هدف يحرزه، والتي يتعمد فيها الرقص على طريقة «السامبا» البرازيلية، مطالباً إياه بأن لا يفعل ذلك خلال المباراة.
غير أن هذا الاقتراح الأول من نوعه، قوبل بالرفض من جانب نخبة من نجوم «السامبا» البرازيليين، وفي مقدمتهم نيمار دا سيلفا وتياجو سيلفا وماركينيوس ورافينيا وآخرين، والأهم من ذلك أن «الجوهرة السوداء» بيليه نجم نجوم البرازيل على مر العصور انبرى للدفاع عن مواطنه الشاب، مؤيداً إياه في أن يرقص كما يشاء عندما يسجل هدفاً.
كوكي يخشى أن يؤدي رقص فينسيوس إلى حدوث مشاكل في ملعب «واندا ميتروبوليتانو» خلال «الديربي»، ولم يكن يقصد على الإطلاق إثارة غضب نجوم البرازيل أو جماهير الريال، غير أن بيليه لم يترك الأمر يمر مرور الكرام، وإنما تفاعل مع الموقف على شبكات التواصل الاجتماعي، ودافع عن فينسيوس، بل وشجعه على مواصلة الرقص كما يحلو له، من أجل التعبير عن فرحته، بعد تسجيل كل هدف، مشيراً إلى أن كرة القدم ينبغي أن يُحتفى بها كما ينبغي، وقال: إنها لعبة جميلة، بل هي رقصة واحتفالية حقيقية.
وذكرت شبكة راديو وتليفزيون مونت كارلو سبورت، أن كلمات «الملك بيليه» تشجع فينسيوس على المزيد من الرقص، إذا ما نجح في التسجيل في مرمى «الروخي بلانكوس». 

وإنتهز بيليه هذه المناسبة، لكي يوجه رسالة إنسانية أكثر أهمية، قال فيها: حتى وإن كانت العنصرية لا تزال موجودة، فإننا لن نتركها تحرمنا من الاستمرار في الابتسام وإظهار الفرحة، ونواصل الكفاح ضد هذه العنصرية بهذه الطريقة والدفاع عن حقنا في أن نكون سعداء.
وكان نيمار من جانبه وجه كلمة لمواطنه الشاب، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، قال فيها: إحتفل يا ولدي وأرقص كما شئت وكن نفسك ولا تعبأ بأحد، ونرقص جميعاً عند إحراز هدفك المقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.