gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

أعلن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، عن تأسيس صندوق الاستثمارات العامة بالسعودية خمس شركات استثمارية إقليمية في الأردن والبحرين والسودان والعراق وعمان باستثمارات تبلغ 24 مليار دولار.

وستركز الشركات على الاستثمار في عدة قطاعات استراتيجية منها البنية التحتية والتطوير العقاري والتعدين والرعاية الصحية والخدمات المالية والأغذية والزراعة والتصنيع والاتصالات والتقنية، وفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”.

ويأتي الإعلان عن تأسيس الشركات الجديدة، تماشيا مع استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة في “البحث عن الفرص الاستثمارية الجديدة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

وتدعم تلك الاستراتيجية بناء شراكات اقتصادية استراتيجية على المدى الطويل لتحقيق العوائد المستدامة، الأمر الذي يُسهم في تعظيم أصول الصندوق وتنويع مصادر دخل المملكة، بما يتماشى مع مستهدفات رؤية 2030.

وفي نهاية سبتمبر، كشف صندوق الاستثمارات العامة السعودي، معلومات عن أوضاعه المالية خلال السنوات الماضية وخططه المستقبلية، وقالت وول ستريت جورنال إنها “المرة الأولى التي يُسلط فيها الضوء على الشؤون المالية للصندوق الذي كان سريا من قبل”.

وقال الصندوق السيادي البالغ استثماراته نحو 600 مليار دولار إنه حقق عائدات بنسبة 12 في المئة في المتوسط على مدى خمس سنوات، وهو رقم يتماشى بشكل عام مع الأسواق، وفق الصحيفة.

وأوضح في النشرة أن إجمالي عائدات المساهمين بلغ في المتوسط 12 في المئة سنويا في السنوات الخمس الماضية، بدءا من سبتمبر 2017 عندما تولى ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، رئاسة الصندوق لدفع برنامجه الوطني.

وفي تلك السنوات الخمس، أصبح صندوق الاستثمارات العامة أحد أبرز المستثمرين الحكوميين في العالم، حيث ضخ 45 مليار دولار في استثمارات في شركات مثل “سوفت بنك” و”أوبر” و”لوسيد”، وحقق متوسط عائد سنوي 8 في المئة بنهاية العام الماضي.

ويعتبر الصندوق الآن “أكبر لاعب في الاقتصاد السعودي” وقد خلق، حسب أرقامه، أكثر من 500 ألف فرصة عمل وأنشأ عشرات الشركات الجديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *