التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، Getty Images

تناولت الصحف البريطانية الصادرة السبت عددا من القضايا، من بينها تعليمات بعدم مناقشة المثلية الجنسية في صفوف الدراسة في الإمارات وحدود الليبرالية في دول الخليج، ومستقبل الملكية في بريطانيا بعد رحيل الملكة إليزابيث، وتنامي حظوظ اليمين المتطرف في الانتخابات العامة في السويد.

نبدأ من صحيفة الفاينانشال تايمز، ومقال لسيميون كير من دبي بعنوان “المشاعر المعادية للمثليين تختبر حدود مساعي الليبرالية في الخليج”.

ويقول الكاتب إنه مع اقتراب العام الدراسي الجديد في الإمارات، فوجئ المعلمون بتوجيهات تنص على “الامتناع عن. . . مناقشة الهوية الجنسية أو المثلية الجنسية أو أي سلوك آخر يعتبر غير مقبول من المجتمع الإماراتي”.

ويقول الكاتب إن هذه التعليمات أثارت القلق في مجتمع التدريس في المدارس الناطقة باللغة الإنجليزية، والتي يأتي الكثير من معلميها من بريطانيا. واستجابة لذلك قامت إدارة المدارس بإزالة أعلام قوس قزح من الفصول الدراسية وطلبت من المعلمين إزالة أساور قوس قزح. وتم إخبار الأطفال أنه لم يعد مسموحًا بمناقشة مواضيع مثل زواج المثليين والمثلية الجنسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.