التخطي إلى المحتوى

أوليغ أرتيمييف (يسار) ودينيس ماتفيف

صدر الصورة، ROSKOSMOS

التعليق على الصورة،

ناسا تقول إن أوليغ أرتيمييف (يسار) ودينيس ماتفيف “لم يتعرضا لأي خطر”

قالت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إن رائد فضاء روسي اضطر إلى التوقف عن سيره في الفضاء “بسبب مشكلة في بطارية بدلته الفضائية واضطر للعودة الى المحطة الفضائية على عجل.

وأشارت إلى أن أوليغ أرتيمييف تلقى أوامر من المراقبين الروس على الأرض بالعودة إلى غرفة معادلة الضغط في محطة الفضاء الدولية يوم الأربعاء.

وتقول ناسا إن أرتيمييف، البالغ من العمر 51 عاماً، “لم يكن في خطر البتّة”، لكنه ربما فقد القدرة على التواصل مع زميله في الفضاء دينيس ماتفيف، البالغ من العمر 39 عاماً، ومع المراقبين.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، نقلاً عن بث مباشر للترجمة الإنجليزية لوكالة ناسا، أن ماتفيف قيل له: “اترك كل شيء وعُد”. كان هذا ضرورياً لإعادة توصيله بمصدر الطاقة الخاص بمحطة الفضاء الدولية.

Scan the code