التخطي إلى المحتوى


02:13 م


الخميس 22 سبتمبر 2022

كتب – أحمد جمعة:

كشف الدكتور ياسر عبد القادر، أستاذ علاج الأورام بقصر العيني، والطبيب المعالج للفنان الراحل هشام سليم، عن طبيعة مرضه والتفاصيل الأخيرة في حياته.

وقال “عبدالقادر” في تصريحات خاصة لمصراوي، الخميس، إن هشام سليم ظل يُعالج من سرطان الرئة لمدة عام كامل أو يزيد، بعد اكتشاف الورم في مرحلة متأخرة.

وأضاف: “كان هناك تدهور كبير في الحالة ولم يستجب للعلاج، كان تعبان للغاية والمرض توحش في النهاية”.

وأشار “عبدالقادر” إلى أن “سليم” حصل على العديد من المسارات العلاجية المختلفة “خد كل ما يمكن الحصول عليه سواءً علاج كيماوي أو مناعي أو إشعاعي، ولمدة عام كامل ظل يحاول التعافي لكن المرض اكتشف في المرحلة الثالثة وقرب المرحلة الرابعة التي يكون هناك صعوبات كبيرة في العلاج”.

وبشأن تعامله معه في أيامه الأخيرة، قال الطبيب المعالج لهشام سليم إنه: “كان مستسلمًا، ويدرك أن العلاج بدون نتيجة، ولم يذكر لي أي شيئًا محددًا، وكان إنسانًا عظيما وراقيا”.

ونعى عدد كبير من نجوم الفن والرياضة الفنان هشام سليم، الذي توفي بعد صراع مع مرض سرطان الرئة عن عمر ناهز 62 عاما.

ومن المقرر تشييع جثمان الراحل هشام سليم من مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد، بعد صلاة العصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.