التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

اعتمد معالي مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات دبي، حزمة من المشاريع والمبادرات التطويرية، في مؤسسة تاكسي دبي، تشمل التوسع في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وأتمتة العمليات، بهدف رفع مستوى الكفاءة التشغيلية لخدمة التنقل عبر مركبات الأجرة، وتعزيز السلامة المرورية. وأكد أن حزمة الخدمات والمشروعات التطويرية، تهدف إلى تحقيق الريادة في توفير خدمات نقل رقمية آمنة ومستدامة تتسم بالتميز والابتكار واستشراف المستقبل وتحقيق الاستدامة، وتحقيق أعلى مؤشرات إسعاد المتعاملين.

التوجيه الذكي

وأوضح الطاير خلال لقائه موظفي مؤسسة تاكسي دبي، أن من بين حزمة المشروعات والمبادرات المعتمدة في مؤسسة تاكسي دبي، مشروع “التوجيه الذكي” لمركبات الأجرة، الذي يهدف إلى استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة، لتوجيه المركبات إلى المناطق الأكثر طلباً بشكل آلي لمنطقة محددة أو مجموعة من المناطق وفقاً لمخرجات نظام التنبؤ بالطلبات، كما يهدف المشروع إلى التقليل من استهلاك وقود المركبات، وزيادة عدد الرحلات لكل مركبة.

أتمتة العمليات الروبوتية 

وأفاد الطاير أن من بين حزمة المشروعات المعتمدة، مشروع “أتمتة العمليات الروبوتية “RPA”، ويسهم المشروع في تحسين الكفاءة التشغيلية للمركبات بنسبة 3%، وزيادة دقة البيانات والتنبؤ بالمناطق الأكثر طلباً بنسبة 10 %، وتحقيق سرعة تنفيذ الرحلة ورفع نسبة الكيلومترات المنتجة، وزيادة معدل قبول الرحلات بنسبة 15%، وخفض تكلفة الموارد البشرية بنسبة 20%، مشيراً إلى أن أبرز مجالات عمل المشروع، هي التوزيع الذكي لمركبات الأجرة ومركبات تسلا، وأتمته تحصيل الإيرادات اليومية لخدمات الليموزين (أوبر وكريم)، والصيانة الوقائية لمركبات الأجرة، إضافة إلى توزيع الطلبات وفقاً للطاقة الاستيعابية للبطارية في مركبات تسلا، وإرسال إشعارات تنبيهية للسائقين بموعد الشحن.

التحصيل الذكي 

وكشف المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات دبي، عن مشروع “التحصيل الذكي”، الذي يهدف إلى تقديم خدمات ذكية ورقمية ومستدامة للسائقين من خلال تسهيل الإجراءات لتحصيل المبالغ ورفع الكفاءة التشغيلية، وخلق بيئة داعمة ومحفزة لاستقطاب السائقين، كما يهدف إلى تحقيق الكفاءة التشغيلية للمركبات وزيادة عدد الرحلات وترشيد وتخفيض تكاليف الصيانة والوقود وتسهيل الإجراءات على السائقين، وإيجاد الحلول الرقمية للمعاملات وأن تكون الخدمة متاحة على مدار الساعة.

التطوير التجاري 

واطلع معالي مطر الطاير خلال اللقاء، على الخطة الاستثمارية والشركات التجارية لمؤسسة تاكسي دبي، بهدف استغلال فرص النمو المستقبلية وتعزيز الربحية لضمان مستقبل أكثر استدامة وشمولية، حيث حققت المؤسسة أرباحاً بلغت 118 مليون درهم خلال النصف الأول من العام الجاري (2022)، ووقعت 7 اتفاقيات تجارية، تغطي خدمة مركبات الأجرة والليموزين، والحافلات.

وجرى خلال اللقاء استعراض أولويات مؤسسة تاكسي دبي، التي تعمل على تحديثها بصورة مستمرة، وأهمها إعادة هيكلة وتطوير الخدمات، ومتابعة تنفيذ خريطة طريق تحسين الخدمات في مطارات دبي 2021-2023، وتنمية وتطوير الخطط والفرص الاستثمارية والتجارية الجديدة، ومتابعة تنفيذ خريطة طريق تعزيز السلامة في قطاع مركبات الأجرة.

تنويع مصادر الدخل

واطلع معاليه على مركبة تسلا 3، التي بدأت مؤسسة تاكسي دبي تشغيلها تجريبياً ضمن أسطول مركبات الأجرة العادية، وذلك في إطار جهود المؤسسة للتوسع في استخدام المركبات الصديقة للبيئة، كما اطلع على حافلات النقل المدرسي الجديدة، البالغ عددها 236 حافلة، موزعة على فئتين، الأولى فيها 52 مقعدا، والثانية، 36 مقعدا، وقد زودت الحافلات بأحدث وسائل الأمان، التي تشمل كاميرات داخلية وخارجية، ونظام تفقد الطلاب، وكاشفا للحركة، ونظام إطفاء تلقائيا للحريق.

وأكد معالي المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة، حرص مؤسسة تاكسي دبي، على تطوير خدمات قطاع النقل بمركبات الأجرة في إمارة دبي، وتوظيف الذكاء الاصطناعي والتقنيات والأنظمة الذكية في قطاع مركبات الأجرة، ورفع كفاءة الأداء وتحقيق السعادة للمتعاملين، والتوسع في أسطول مركبات الأجرة، ومركبات الليموزين، وتعزيز التكامل بين أنظمة النقل وتوفير خيارات متنوعة من الخدمات ووسائل الراحة والرعاية، لمواكبة النمو والتطور السريع الذي تشهده الإمارة، مما يسهل تنقل الركاب للوصول لوجهاتهم المقصودة.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.