التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

وقعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مذكرة تفاهم في مجال البحوث الصحية مع مجموعة “ميدكلينيك” الشرق الأوسط لخدمات الرعاية الصحية تهدف إلى وضع إطار لتمكين التعاون بين المركز الوطني للبحوث الصحية بالوزارة والشركة في مجالات البحوث الصحية والطبية واستكشاف فرص التطوير لتنمية وتعزيز القدرات في مجالات البحوث الصحية .

تأتي المذكرة من منطلق حرص وزارة الصحة ووقاية المجتمع على تنشيط دور القطاع الخاص وإشراكه في مجال البحوث الصحية.

وتمثل المذكرة إطار تعاون يسهم في تبادل الخبرات والقدرات بين الجهتين والتنسيق والتعاون في تنظيم المؤتمرات العلمية وبرامج التدريب والورش المتصلة بالبحوث الصحية والتجارب السريرية ذات الأولوية بالدولة.

وشهد سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل الوزارة التوقيع على المذكرة من قبل الدكتور خليل إبراهيم قائد مدير المركز الوطني للبحوث الصحية ممثلاً للوزارة وديفيد هادلي الرئيس التنفيذي لمجموعة “ميديكلينيك” الشرق الأوسط بحضور عدد من المدراء والمسؤولين لدى الطرفين وذلك في مقر وزارة الصحة بدبي.

وأكد الدكتور محمد العلماء حرص وزارة الصحة على إشراك القطاع الصحي الخاص في جهود الوزارة بوضع إطار خطة متكاملة وسلسلة من المبادرات الرامية لتوفير بيئة بحثية صحية تُرسخ جوانب المعرفة والابتكار لتطوير ودعم الأبحاث العلمية وتعزيز الثقافة البحثية الصحية وفق أرقى الممارسات العالمية وهي عوامل من شأنها تعزيز قدرات الدولة التنافسية على الساحة الدولية وترسيخ مكانتها كوجهة مثالية للأبحاث العلمية والطبية فضلاً عن تعزيز سمعة الإمارات كدولة فاعلة في المشهد العالمي الصحي.

ونوه ممثل مجموعة “ميدكلينيك” – الشرق الأوسط إلى أن عمليات المجموعة تستند إلى فلسفة “علم الرعاية” حيث تعتزم ميدكلينيك أن يكون جميع أطبائها يمتلكون المعرفة العملية الدقيقة والتي تمكنهم من توفير الخدمات العلاجية للمرضى بأفضل الممارسات الطبية المستندة على البراهين العلمية.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.