التخطي إلى المحتوى

نشرت في:

استدعت الشرطة التونسية القياديين في حركة النهضة الإسلامية، رئيسها راشد الغنوشي والوزير السابق علي العريض، للاستماع إليهما الإثنين في تحقيق حول “إرسال جهاديين إلى سوريا”. وقال مراسل فرانس24 إن وحدة مختصة في مكافحة الإرهاب هي التي وجهت الدعوة لهما.

نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين في حزب النهضة التونسي السبت أن الشرطة استدعت قياديي الحزب الإسلامي المعارض في تونس، رئيسه راشد الغنوشي والوزير السابق علي العريض للاستماع إليهما في تحقيق حول “إرسال جهاديين إلى سوريا”.

وذكرت الوكالة أن الغنوشي أبلغها عبر الهاتف بأنه سيمثل أمام تحقيق للشرطة يوم الإثنين، مضيفا أنه ليس على علم بالسبب. وأفاد مراسل فرانس24 في تونس أن وحدة مكافحة الإرهاب هي التي وجهت الدعوة لهما. 

 

فرانس24/ رويترز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.