gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بمقطع فيديو، يوثق لحظات إنقاذ شخص لطفله من الغرق بعد سقوطها في إحدى البحيرات بمدينة الجبيل الصناعية (شرق البلاد)، فيما كشف “منقذ الفتاة” عن ملابسات “عملية الإنقاذ”.

وألقي ذلك الشخص بنفسه في البحيرة لإنقاذ الفتاة من الغرق، بعدما سمع أصوات استغاثتها، معرضا حياته للخطر، ما دفع نشطاء موقع “تويتر” للإشادة بعمله “البطولي”.

وتبين أن الشخص سعودي الجنسية، ويدعى علي المري، وكشف في حديثه لموقع “أخبار 24″، كواليس قيامه بالعمل “البطولي”، والمشاعر التي انتابته أثناء الإقدام على إنقاذ الفتاة.

العمل البطولي

أكد المواطن السعودي أنه كان في نزهة بحرية مع أبنائه في منتزه التلال بالجبيل الصناعي، الجمعة، ثم سمع فجأة أصوات استغاثة وصراخ، ووجد تجمعات للشباب والنساء كانوا في حالة هلع ويتحدثون عن “غرق طفلة”.

قال المري إنه شعر بالخوف في البداية وكان يخشى السقوط من أحد التلال، لكنه قاوم مخاوفه ولم يتردد بالقفز في المياه لإنقاذ الطفلة.

وحينما شاهد الطفلة منكبة على وجهها بين التلال، قرر القفز لإنقاذها، وبعد صعوبات استطاع الوصول إليها، قبل أن يواجه صعوبات جديدة تتعلق بكيفية إخراجها من البحيرة.

وتحدث عن تلك الصعوبات التي استطاع بمساعدة آخرين التغلب عليها، ليتمكن في النهاية من إخراج الفتاة من البحيرة وإنقاذها من الموت المحقق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *