gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

أثار سحب منتجات تحتوي على مادة “البنزين المسرطن” من أسواق أميركية وكندية، الذعر بين أشخاص يستخدمون هذه العلامات التجارية، وطرحت تساؤلات بشأن طبيعتها وتأثيراتها على صحة الإنسان.

وأعلنت شركة “يونيليفير” (Unilever) البريطانية سحب عدة منتجات من الأسواق، وجميعها من نوع “الشامبو الجاف” المصنع تحت علامات تجارية محددة تتبع للشركة، وهي “Dove” و”Nexxus” و”Suave” و”TIGI” و”TRESemmé”، بسبب “المستويات المرتفعة المحتملة من البنزين” في داخلها.

وبعيد إعلان الشركة البريطانية، أكدت هيئة الغذاء والدواء السعودية، في منشور على تويتر، الثلاثاء، خلو السوق السعودي من منتجات “Dove” وغيرها من العلامات التجارية التي قامت شركة يونيليفير (Unilever) بسحبها.

وحصل لبس لدى بعض المستخدمين الذين تساءلوا عن كيفية حديث الهيئة عن سحب منتجات “Dove” فيما هي موجودة في الأسواق، ولكن في الواقع فإن هذه العلامة التجارية تصنع العديد من المنتجات، وما تم سحبه هو “الشامبو الجاف” فقط.

المنتجات المسحوبة

ولتوضيح الأمر، أكدت “الهيئة العامة للغذاء والدواء خلو السوق السعودي من منتجات الشامبو الجاف من العلامات التجارية (Dove, TRESemmé, TIGI, Nexxus, Suave)، والتي قامت شركة يونيليفير (Unilever)، مالك العلامات التجارية المذكورة، بسحب تشغيلات محدّدة من المنتجات من الأسواق الأميركية والكندية، وذلك بسبب احتواءها على شوائب من مادة البنزين المحظورة في صناعة منتجات التجميل”.

ونشرت الشركة البريطانية صور المنتجات المسحوبة من الأسواق، عبر موقعها الإلكتروني.

منتجات دوف المسحوبة
منتجات Nexxus المسحوبة

منتجات Nexxus المسحوبة
منتجات Suave المسحوبة

منتجات Suave المسحوبة
منتجات TIGI المسحوبة

منتجات TIGI المسحوبة
منتجات TRESemmé المسحوبة

منتجات TRESemmé المسحوبة

مخاطر البنزين

وأصدرت شركة Unilever بيانا نشرته “إدارة الغذاء والدواء الأميركية”، في 21 أكتوبر الحالي، لتوضيح مخاطر البنزين، الذي يستخدم في صناعة بعض العبوات والبلاستيك والمطاط، على صحة الإنسان.

وقالت “يصنف البنزين على أنه مادة مسرطنة للإنسان. يمكن أن يحدث التعرض للبنزين عن طريق الاستنشاق أو الفم أو الجلد، ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، بما في ذلك اللوكيميا، وسرطان الدم في نخاع العظام، واضطرابات الدم التي يمكن أن تهدد الحياة”.

وأوضحت أن “البنزين موجود في كل مكان في البيئة. يتعرض البشر في جميع أنحاء العالم يوميا له في الداخل والخارج من مصادر متعددة”.

وأضافت أنه “بناء على تقييم مستقل للمخاطر الصحية، لا يُتوقع أن يتسبب التعرض اليومي للبنزين في المنتجات المسترجعة عند المستويات المكتشفة في الاختبار، في عواقب صحية ضارة”.

وأكدت الشركة أنها “سحبت هذه المنتجات بدافع الحذر الشديد”، وأنها “لم تتلق أي تقارير عن أحداث سلبية حتى الآن تتعلق بهذا الاسترجاع”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *