التخطي إلى المحتوى

الرئيس اللبناني: مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل في مراحلها الأخيرة


الثلاثاء – 24 صفر 1444 هـ – 20 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [
16002]


رئيس الجمهورية ميشال عون والمنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان جوانا فرونتسكا (الوكالة الوطنية)

بيروت: «الشرق الأوسط»

جدد رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، التأكيد على أن مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل «باتت في مراحلها الأخيرة»، مؤكداً التزام لبنان بالقرارات الدولية، لا سيما القرار 1701 الذي صدر في أعقاب حرب عام 2006 مع إسرائيل.
وأكد عون خلال استقباله المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان جوانا فرونتسكا، أن «المفاوضات لترسيم الحدود البحرية الجنوبية باتت في مراحلها الأخيرة، بما يضمن حقوق لبنان في التنقيب عن الغاز والنفط في الحقول المحددة في المنطقة الاقتصادية الخالصة له»، مشيراً إلى أن «التواصل مع الوسيط الأميركي آموس هوكستين مستمر حول بعض التفاصيل التقنية المرتبطة بعملية الترسيم».
وأعرب عون عن أمله في أن «يسهم التنقيب في المياه اللبنانية في إعادة إنهاض الاقتصاد اللبناني الذي شهد تراجعاً كبيراً خلال السنوات الماضية، فضلاً عن تعزيز الأمن والاستقرار في الجنوب». وفيما جدد تأكيد التزام لبنان بالقرارات الدولية، لا سيما منها القرار 1701، لفت إلى «أهمية تطبيق كل مندرجاته»، معتبراً أن «التنسيق بين القوات الدولية العاملة في الجنوب (يونيفيل) والجيش اللبناني أمر ضروري لتأمين نجاح مهمة حفظ الأمن والسلام على الحدود». وشدد على «وجوب توفير المناخات الملائمة لمنع حصول أي صدام بين الأهالي والجنود الدوليين».
وكانت فرونتسكا قد أطلعت عون على المداولات التي رافقت تمديد مجلس الأمن لـ«يونيفيل» في نهاية الشهر الماضي والدعم الذي سيقدم إلى الجيش اللبناني، كما بحثت معه تطورات عملية ترسيم الحدود البحرية الجنوبية وتشكيل الحكومة مركزة على ضرورة إجراء الاستحقاقات الدستورية في موعدها.



لبنان


العلاقات اللبنانية الإسرائيلية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.