التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: روت المواطنة منال الفوزان، تجربتها مع العمالة المنزلية من مكتب استقدام.

وقالت الفوزان، خلال لقاء ببرنامج “ياهلا”، إنها استقدمت عاملة منزلية من أحد مكاتب الاستقدام، ولكن الأخيرة كانت رافضة العمل، مشيرة:”العاملة كان معها قائمة من الأرقام السعودية وكانت محددة 3 شهور وتترك العمل”.

وأكملت:”أبلغت مكتب الاستقدام أن العاملة المنزلية غير مناسبة للعمل، ومعها أرقام سعودية كثيرة كانت تتواصل معها عبر الإنترنت”، مشيرة:”طلبت من مكتب الاستقدام بأن يأخذ العاملة ويرسل لي عاملة بديلة التي جاءت بعد 6 شهور”.

وأوضحت:”أكبر مشكلة تواجه العملاء مع مكاتب الاستقدام هي البديل”، لافتة:”مكتب الاستقدام أخذ العاملة مني ونقلها على ناس آخرين رغم علمه بأنها سيئة”.

وزادت:” المشكلة الثانية التي نواجهها مع مكاتب الاستقدام هي المشاكل النفسية والسلوكية للعاملات التي ترعبنا، إضافة إلى التصرفات الغريبة”، لافتة:”أسعار العمالة المنزلية زادت والخدمة ساءت، ومكتب الاستقدام ينصف العمالة ولا ينصف العميل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.