gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

كشفت دراسة حديثة عن اكتشاف محيط شاسع على سطح كوكب المريخ منذ حوالي 3.5 مليارات سنة، إلا أن الأوضاع تغيرت على سطح الكوكب الأحمر بفعل عوامل الزمن.

وكشفت الدراسة طبقًا لصور المركبات الفضائية عن وجود بقايا هذا المحيط في شكل تضاريس مميزة للشاطئ، تم تحديدها من خلال صور الأقمار الصناعية العديدة لسطح المريخ.

وعمل الباحثون المكتشفون للمحيط على رسم أكثر من 6500 كيلومتر (4039 ميلا) من التلال النهرية، التي نحتتها الأنهار على ما يبدو، ما يدل على أنها على الأرجح تآكلت في دلتا الأنهار أو أحزمة القنوات البحريةز

وباستخدام بيانات من Mars Reconnaissance Orbiter تم جمعها في عام 2007، طبق الفريق تحليلا لسماكات التلال والزوايا والمواقع لفهم منطقة الدراسة: المنخفض الطبوغرافي المعروف بمنطقة Aeolis Dorsa على سطح المريخ.

ويوضح كارديناس أنه يبدو من المحتمل حدوث قدر كبير من التغيير في هذا الجزء من الكوكب كل تلك السنوات الماضية. ويتضح هذا من خلال الأدلة على الزيادات الكبيرة في مستوى سطح البحر والحركة السريعة للصخور بواسطة الأنهار والتيارات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *