التخطي إلى المحتوى


استمعت النيابة العامة بشمال الجيزة، إلى أقوال سيدة الوراق في واقعة سقوط خادمتها، من نافذة شقتها بالطابق العاشر في أحد العقارات السكنية بمنطقة الوراق.


اعترفت السيدة في أقوالها، أن الخادمة أصابتها بـ 4 طعنات، وأمسكتها من شعرها لإجبارها على الكشف عن المبالغ المالية لديها والذهب، وتابعت قائلة وفور إعطائها الأموال، أغلقت غرفة نومى على نفسي بالمفتاح.


واضافت مالكة الشقة في أقوالها، في هذا التوقيت زوجي كان أسفل العقار وكان ينتظرني، ظل يرن عليا، ولكن كان الهواتف في الصالة، فصعد للمنزل لأنني تأخرت، وجد باب المنزل مغلق كانت الخادمة أغلقته، فظل يطرق على الباب ولكن دون جدوى.


وأوضحت السيدة، أن الخادمة خافت من طرق الباب عليها، فقامت على الفور بإلقاء نفسها، خوفا من زوجي ومن الجيران.


وأضافت في اقوالها أن الخادمة كانت تركت العمل منذ فترة، لظروف مرضية، وعادت مرة أخرى يوم الواقعة، وفي يوم الواقعة تلقيت إتصال هاتفي من مكتب الخادمات ليبلغها أن الخادمة التي تعمل عندها سلوكها سيئ، “في ناس اشتكت منها لأنها سرقتهم”، فعندما عادت للمنزل، أبلغتها قائلة،”انتي عاملة مشاكل مع حد وسرقتي ناس كنتي بتشتغلي عندهم” عندما سمعت الخادمة تلك الكلام نشبت مشادة كلامية بينهما، استلت سكينة كانت تختبئها بملابسها، وحاولت تضربها، فحاولت السيدة الدفاع عن نفسها


واستطردت السيدة في أقوالها، “لما شوفتها هتضربني بالسكينة كنا وقتها في المطبخ، حاولت اعضها عشان تسيب السكينة، بالفعل وقعت من ايديها، ولكن اتفاجئت مسكت سكينة تاني من عندي في المطبخ وطعنتي 4 طعنات، في البطن، والظهر، والكتف، واليد“.


وكانت قد كلفت النيابة العامة بالجيزة، الطبيب الشرعى بتوقيع الصفة التشريحية على خادمة لقت مصرعها بعد مشاجرة مع مالكة الشقة وزوجها بمنطقة الوراق، لبيان ما بها من إصابات، وتحديد سبب الوفاة وكيفية حدوثها.


كما أمرت النيابة العامة بفحص كافة الآثار المادية المرفوعة بمسرح الحادث، وكلفت الأجهزة الأمنية بسرعة التحريات حول الواقعة.


انتقلت النيابة العامة إلى مسرح الجريمة وبرفقتها خبراء الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية لمعاينته، ورفع ما به من آثار، ومناظرة الجثمان، وتحفظت النيابة العامة على أجهزة تسجيل آلات المراقبة بمحيط المكان


اعترفت مالكة الشقة للنيابة طلبت الخادمة الرحيل وترك العمل فرفضت مما جعلها تغضب فاستلت سكينا من المطبخ، وأصابتها بجروح سطحية بالسلاح الأبيض في أنحاء متفرقة من جسدها فانهارت بالبكاء والصراخ مما أصابها من الخادمة، فاسرعت نحو غرفتها وأغلقتها بالمفتاح وأبلغت الشرطة.


وأضافت مالكة الشقة انها فوجئت بعد الاتصال بالشرطة إلقاء الفتاة بنفسها من شرفة المنزل من الطابق العاشر، وأكدت عدم تورطها في الحادث وليس لها صلة بسقوطها.


تلقى قسم شرطة الوراق بلاغا بسقوط سيدة من الطابق العاشر، ما أسفر عن مصرعها في الحال، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة لإجراء المعاينة والتحريات، وتبين من خلال التحريات التي أشرف عليها العميد هاني شعراوي رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، أن الضحية تعمل خادمة بشقة بالطابق العاشر، وأن مشاجرة نشبت بينها وبين مالكة الشقة، فاستعانت الأخيرة بزوجها، وأسفرت المشاجرة عن سقوط الخادمة من النافذة ومصرعها.


تمكن رجال المباحث من القبض على المتهمين، وأخطر اللواء عبد العزيز سليم مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، الذي وجه باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المتهمين، وباشرت النيابة المختصة التحقيق.


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.