gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى


قالت الدكتورة شيرين درديري استشاري الصحة النفسية وتعديل السلوك، إن هناك الكثير من الأبحاث التي جرت على تأثير الدراما على العقول والقيم الأخلاقية والنسيج الأخلاقي والثقافي للأشخاص، موضحة: “هناك أشخاص كثر يتأثرون بالدراما، والتأثير يكون غير مباشر، حيث تتكون سلوكياتنا من خلال المعلومات عن طريق الحواس مثل العين والسمع وتسبب المشاهد المختلفة شعورنا ببعض الأحاسيس، وتترجم هذه المشاعر والأحاسيس إلى سلوكيات عندما نواجه مواقف في المجتمع تشابه ما رأيناه في المشهد”.


وأضافت درديري، خلال حوارها ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم محمد الشاذلي وجومانا ماهر، أن هناك الكثير من المسلسلات ما زالت تؤثر في سلوكياتنا بطريقة لا إرادية، لذلك فإن الدراما تلعب دورا كبيرًا في تكوين السلوكيات.


وتابعت استشاري الصحة النفسية وتعديل السلوك: «الدراما يجب أن تكون هادفة، لا أن يكون الفيلم أو المسلسل دون هدف، فيجب أن نوصل رسالة معينة للمجتمع وأن نضع في اعتبارنا أن الشاشة مفتوحة لكل الطبقات العمرية، ويجب أن نكون حريصين على النماذج التي تقدمها لأنها تؤثر بشكل غير مباشر على قيم الأجيال المقبلة وسلوكياتها».


وواصلت: «المسلسلات الهادفة والتوعوية مثل الاختيار تحصل على حقها من المدح، وبخاصة أن الشعب المصري ذواق ويمكنه التمييز بين المحتوى التافه والذي يريد إيصال رسائل هادفة، حيث يعتبر مسلسل الاختيار من أهم المسلسلات الهادفة، ولدينا فيلم النمر الأسود، الذي يحفز أي شخص يريد بلوغ حلمه».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *