التخطي إلى المحتوى

تلقى الدكتور مبروك عطية سؤالا عبر صفحته الرسمية تقول صاحبة السؤال:اتجوزت من 10سنين والعريس مات ليلة الدخلة ومنذ ذلك اليوم ماحدش عبرني تاني من رجال القرية.. فماذا أفعل. 

 

رد الدكتور مبروك عطية متسائلا: هل بهذا الفكر نحن مسلمين ، هل خوف الرجال من هذه السيدة اعتقاد صحيح ؟ ، لافتا الى أن الموت أجل فقد يكون هذا الزوج كان مريضا ولم يخطرها بذلك .

 

 

وأضاف مبروك عطية موجها حديثه للرجال : ” هذه السيدة ماذا بيدها أو ذنبها ايه ؟ ، مستدلا بما قاله النبي صلى الله عليه وسلم ل عثمان بن عفان عندما زوجه وتوفت زوجته ، فقال له لو كان عندنا ثالثة لزوجناك .

 

 

وتابع: أجل هذا الرجل انتهى والله عز وجل يتوفى الأنفس ، فلنصلح معتقداتنا ، لأن العقيدة إذا صحت بارك الله في قليل العمل ، فالله لا يقبل العقيدة الجريحة فهو يضاعف لمن يشاء ، فقليل الصدقة ينميها الله ، مؤكدا أن العقيدة لو لحق بها ذرة صغيرة كالخرزة الزرقاء لا يقبل الله تلك العقيدة .

 

 

وناشد مبروك عطية خلال الفيديو الرجال بضرورة إعادة التفكير في هذا الأمر لأن هذه السيدة أو البنت لا ذنب لها في وفاة زوجها .

Scan the code