gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

فيما اُعتبر نقلة نوعية في حالات الاستخدام الممكنة للذكاء الاصطناعي، ظهر مؤسس شركة أبل، ستيف جوبز، في بودكاست جديد أنتجته شركة ناشئة تُسمى بلاي دوت إتش تي (play.ht)، ليتحدث عن نجاح أبل ومستقبلها، ومعتقداته الدينية، وحتى وجهة نظره في شركة مايكروسوفت، وغيرها من الموضوعات. ومع ذلك، فإن هذه المقابلة التي تخللتها الكثير من الدعابات والأفكار الفلسفية حملت في طياتها أسئلة أخلاقية لم تجد إجابة حتى الآن.
الذكاء الاصطناعي يحاكي صوت ستيف جوبز بدقة
كان ظهور جوبز في الحلقة الأولى من بودكاست (podcast.ai) مدهشاً وصادماً بالقدر نفسه، سواء لدى الجمهور أو بين علماء وباحثي الذكاء الاصطناعي، ببساطة لأنه توفي قبل أكثر من 10 أعوام.
تمكن نموذج الذكاء الاصطناعي المُستخدم في البودكاست من أن يحاكي، بدقة كبيرة، النبرات والنغمات والتغيرات الصغيرة في صوت كل من ستيف جوبز ومقدم البرنامج -الذي تم تزييف صوته بالذكاء الاصطناعي أيضاً- جو روغان، وهو ما جعل تمييز الصوت المزيف عن الحقيقي أمراً صعباً إلى حد ما (على الأقل خلال الدقائق الأولى من المقابلة).
اقرأ أيضاً:

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *