التخطي إلى المحتوى

دبي (وام) 

انطلقت أمس الأول فعاليات البرنامج التدريبي الرابع لمتطوعي الإمارات بدبي تحت شعار «التطوع في خدمة المجتمع والإنسان»، والذي ينظمه صندوق الوطن بالتعاون مع وزارة التسامح والتعايش تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن، وبمشاركة العديد من الجهات الاتحادية والمحلية والخاصة، حيث شارك أكثر من 85 متطوعاً في أنشطة البرنامج الذي يركز على الاستفادة من قدرات متطوعي الإمارات لصالح مجتمعاتهم وبيئتهم المحلية والإنسان بشكل عام. 
وأكدت عفراء الصابري المدير العام بوزارة التسامح والتعايش، أن العمل التطوعي وإعلاء قيمة المصلحة العامة تعد من العلامات المميزة للإمارات، بفضل ما تقدمه قيادتنا الرشيدة من دعم ومساندة للجميع، وما يقدمه مواطنوها والمقيمون على أرضها من جهود مخلصة لصالح الجميع، مؤكدة أن لدى المجتمع الإماراتي قناعة كاملة بأن التطوع، يعبر في جوهره عن إنسانية حقيقية تمد يد الدعم للجميع، ومن هذا المنطلق تركز وزارة التسامح والتعايش وصندوق الوطن جهودهما لتحقيق هذه الغايات، ضمن مبادرة «التطوع في خدمة المجتمع والإنسان»، من خلال البرنامج التدريبي الذي حقق بالفعل نجاحات متميزة خلال جولاته الثلاث السابقة في أبوظبي والعين والظنة، مؤكدة أن وجوده حالياً في دبي يركز على تفعيل طاقات متطوعي الإمارات من أجل مبادرات جديدة لدعم مجتمعاتنا المحلية. وأضافت الصابري أن وزارة التسامح والتعايش تدعم بكل قوة دور العمل التطوعي في إحداث التغيير الإيجابي في المجتمع، وتفخر كثيراً بجهود المتطوعين والمتطوعات من أبناء الإمارات، وتعمل على إتاحة كافة الفرص أمامهم ليكونوا قادرين على خدمة مجتمعاتهم وبيئتهم المحلية، مؤكدة أن تعزيز قيم العمل التطوعي لدى الأجيال الجديدة سيمكنهم من أن يكونوا جزءاً مهماً في نهضة المجتمع واستقراره، وإسعاد أهله في مختلف مناطق الدولة، منبهة إلى أهمية أن يتحلى المتطوعون بقيم التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية ليكونوا المثال والقدوة لغيرهم من الشباب، ولذا يركز البرنامج التدريبي على هذه القيم في يومه الأول. 
وأكد ياسر القرقاوي المدير العام لصندوق الوطن، أن البرنامج التدريبي حقق نجاحات بارزة في كل من أبوظبي والعين والظنة، وأنجز المشاركون بالدورات السابقة للبرنامج عدداً كبيراً من المبادرات الخلاقة، وهو ما دفعنا لكي نصل بالبرنامج إلى كافة مناطق الدولة، لنلتقي بمتطوعي الإمارات في كل مكان على أرض الوطن، مؤكداً أن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يولي اهتماماً كبيراً بهذا البرنامج الذي يعتبر نافذة مهمة لكافة المتطوعين على أرض الدولة، لخدمة مجتمعاتهم المحلية، ودعم الإنسان في كل مكان، وأن معاليه وجه بتقديم كل الدعم لمبادرات المتطوعين لترى النور في مختلف المجالات. مؤكداً أن البرنامج مستمر على مدى 3 أيام يحصل فيها المتطوعون على جرعات تدريبية مكثفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.