التخطي إلى المحتوى

أفادت مصادر متابعة لحركة الوسيط الأميركي بشأن ​ترسيم الحدود​ بين لبنان وإسرائيل، ​آموس هوكشتاين​، لقناة الـLBCI، بأن “الأخير أصبح لديه صورة كاملة وموثقة عن المطالب اللبنانية، والحديث اليوم يتمحور حول مسار المنطقة الآمنة التي تطالب بها إسرائيل والتي تقدر بـ3 كلم، الا أن هناك خشية من أن تؤدي هذه المطالبة ​الإسرائيلي​ة لخلاف خصوصا حول منطقة ​رأس الناقورة​”.

وأكدت المصادر أن “هوكشتاين أجرى إجتماعين مع نائب رئيس مجلس النواب ​الياس بو صعب​ واجتماع مع رئيس حكومة تصريف الأعمال ​نجيب ميقاتي​، وهوكشتاين عقد أكثر من إجتماع مع الجانب الإسرائيلي”.

ولفتت المصادر للقناة الى أنه “إذا كان الرد الإسرائيلي على المقترح اللبناني إيجابيا، فقد يتم التوقيع على اتفاق الترسيم خلال أيام، ومتفائلون بذلك، لأن الإسرائيليين أكثر إلحاحا للإستخراج نظرا لحاجتهم الى المزيد من الإستخراج والبيع، وهم يدركون أن فريق ​حزب الله​ يستطيع عرقلة مخططاتهم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.