gtag('config', 'G-7WKYR7JNG2'); التخطي إلى المحتوى

قال مدير برنامج تطوير القطاع المالي، فيصل الشريف، إن البرنامج يستهدف أن يكون تأمين الفرد 45 ريالاً في عام 2025، بجانب زيادة حصة التأمين الطبي ليصل إلى 45% بدلا من 33% في عام 2019.

وأضاف “الشريف”، خلال مشاركته في ندوة التأمين السعودي التي تواصل جلساتها اليوم (الخميس)، أن البرنامج يستهدف أيضا الوصول في التغطية التأمينية للمركبات إلى 77%.

ولفت إلى أن نسبة تغطية المركبات في عام 2019 بلغت 40 %، مشيرا إلى أن هذه النسبة أقل من الأرقام العالمية بشكل كبير، ويستهدفون زيادتها بحلول 2025.

وأكد أن هناك فرصاً لرفع نسبة تأمين المركبات إلى 77%، مشيرا إلى أن البرنامج يستهدف رفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي غير النفطي من 1.9 % في عام 2019 إلى 2.4 % في عام 2025.

من جانبه، ذكر أحد مسؤولي البنك المركزي السعودي، عبدالملك الغليقة، أنه جرى طرح وثيقة تأمين للنوادي الرياضية والأكاديميات التعليمية، وذلك استجابة لمطالبة وزارة الرياضة، مضيفا أن الوثيقة الحالية ليست إلزامية إلا أنها قد تصبح في المستقبل إلزامية على النوادي الرياضية والاكاديميات.

ودعا الرئيس التنفيذي لشركة أسيج، محمد القاضي، البنك المركزي السعودي إلى دراسة إلزام النوادي الرياضية التأمين على اللاعبين والخيول ومزايين الإبل، مؤكدة ضرورة أن يكون التأمين في هذا الأمر.

وفي سياق أخر، كشف مدير عام إدارة الرقابة على التأمين في البنك المركزي، عبدالله الحميد، عن عزم البنك تحديث لائحة شركات التأمين واستحداث قواعد وضوابط للتأمين الشامل للمركبات.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *