التخطي إلى المحتوى

أظهرت تجربة رقمية جديدة، أن جدة هي المدينة الأكثر تفاعلًا مع العروض المزيفة والرسائل المغرية التي تحث المشاركين على التقديم لطلب الخدمة ومشاركة معلوماتهم الشخصية.

وتصدرت مدينة جدة نتائج التجربة التي أجريت ضمن حملة وطنية لمكافحة الاحتيال لاختبار الجمهور ودراسة سلوكهم في التجاوب مع العروض المغرية بـ44.2%، تليها الرياض بنسبة 36.6%، والدمام بنسبة 9.2%، ثم مدينتا: المدينة المنورة، ومكة المكرمة.

وأوضحت التجربة التي أجريت خلال الفترة من 29 يونيو وحتى 16 يوليو 2022، حصول عروض الجوائز والمسابقات على أعلى نسبة تفاعل من الجمهور بزيارات تجاوزت 71 ألف زيارة.

وتضمنت التجربة تعاون لجنة الإعلام والتوعوية المصرفية بالبنوك السعودية والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز من خلال تصميم وإنشاء 6 مواقع، تستهدف فئات عمرية واهتمامات مجتمعية مختلفة بطريقة تراعي فيها سرية المشارك، حيث لا يتم حفظ أي من المعلومات المدخلة، ويتم فيها عرض رسالة تحذيرية بضرورة المحافظة على البيانات قبل البدء في خطوات استكمال مشاركة البيانات.

واشتملت تلك المواقع الاختبارية على عروض مغرية تستهدف المهتمين بالاستثمار والتعليم في الجامعات، والمهتمين بمواقع وبرامج المسابقات والجوائز والسفر والسياحة؛ بهدف دراسة سلوك فئة من الجمهور ومدى تجاوبهم مع تلك العروض، ومستوى وعيهم في المحافظة على معلوماتهم الشخصية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.